نصائح لبدء أي مشروع جديد

تردني المئات من الرسائل اليومية التي تسألني كيف ابدأ مشروعي الخاص؟

ماذا أفعل للبدء؟

لا أعرف من أين ابدأ؟ و الكثير من الاسئلة المتعلقة بهذا الأمر.

أحببت ان اكتب لكم عدة نصائح يمكن أن تساعدك ببدء مشروعك الخاص حتى لو لم تكن لديك فكرة مشروع حتى الآن, و كما هي العادة ستكون هذه النصائح موزعة على جزئين حتى تستطيع استيعابها و البدء بالعمل بها.

النصيحة الأولى حافظ على صحتك النفسية و الجسدية:

قد تقول الأن ما هذه النصيحة التي ستساعدني في البدء في مشروعي و ماذا سيفيدني هذا الأمر.
الحقيقة أن الجسم السليم والعقل السليم و الروح السليمة هم مفاتيح نجاح أي مشروع تقوم به في حياتك حتى لو كان مشروع عمل او مشروع بناء عائلة.
اتبع هذه الخطوات و ستشاهد الفرق:

  • خصص وقت للعبادة.
  • خصص وقت للعائلة.
  • حاول أن تبتعد عن كل ما يمكن أن يؤذيك جسديا و عقليا.
  • مارس الرياضة ( حتى لو كانت مشي ساعة يوميا ).

النصيحة الثانية تعرف على نقاط الضعف و القوة لديك:

يمتلك كل صاحب عمل صغير مهارات وقدرات ومعرفة وخبرة معينة تمنحه ميزة عندما يحين وقت إنشاء مشروع تجاري والبدء في تشغيله. ومع ذلك ، لا يوجد صاحب عمل صغير ماهر لدرجة أنه يمكن أن يكون خبيرًا في كل عملية مفردة تتعلق بتطوير شركة جديدة.
تعرف على نقاط قوتك و استغلها أحسن استغلال و تعرف الى نقاط ضعفك و طورها حتى تصبح نقاط قوة.
يمكنك تطوير نقاط ضعفك عن طريق الاستعانة بالخبراء و التعلم منهم, يحتوي اليوتيوب اليوم على الاف الفيديوهات التي من الممكن أن تساعدك في تطوير نفسك في كل المجالات, و اذا كنت ممن لديهم القدرة المالية فيمكنك الاشتراك في دورات و الاستعانة ب اشخاص خبراء في المجالات التي تريد ان تتعلمها.

النصيحة الثالثة ابدأ بخطة عمل بسيطة وقم بتطويرها حسب الحاجة:

من المهم قبل أن تبدأ أي مشروع وضع خطة عمل, هذه الخطة ستساعدك على فهم مشروعك أكثر و فهم الخطوات التي عليك أن تبدأ بها.
لا يجب أن تكون خطة عملك عبارة عن مئات الصفحات, يكفي أن تكون صفحة واحدة تعطيك فكرة كاملة عن عملك و تساعدك في الاجابة على بعض الاسئلة التي تدور في خاطرك قبل البدء.
ستكون هذه الخطة قابلة للتطوير و التغيير تماشيا مع متطلبات العمل.

يمكنك العمل على هذه النصائح من اليوم و سأقوم بمشاركتك باقي النصائح قريبا.

مع محبتي و تمنياتي بك بالتوفيق
محمد الكويفي

أكتوبر 30, 2020